تخفيفات واضحة في اجراءات الوقاية من كورونا في الاردن

تخفيفات واضحة في اجراءات الوقاية من كورونا في الاردن
تخفيفات واضحة في اجراءات الوقاية من كورونا في الاردن

أعلنت الحكومة الأردنية عن سلسلة من الإجراءات الرامية إلى العودة إلى الحياة الطبيعية من خلال إعادة فتح القطاعات المغلقة تدريجيا على أساس الوضع الوبائي في المملكة.

وقال وزير الدولة للإعلام، صخر دودين، إن المرحلة الأولى من إعادة الافتتاح التدريجي ستبدأ في الأول من يونيو، مبيناً أن جميع الإجراءات قد تتغير حسب الوضع الوبائي، وقال إن هذه المرحلة تتضمن إعادة فتح تدريجي لبعض القطاعات والأنشطة بالإضافة إلى و وضع إجراءات لتنظيم دخول المغتربين من الخارج.

وأضاف أن المرحلة الثانية تبدأ في 1 يوليو وتشمل تخفيض حظر التجول في 12 منتصف الليل للمؤسسات وفي الساعة الواحدة صباحًا للناس، بالإضافة إلى تنفيذ تدابير تحفيزية للسياحة خاصة في المعسكرات السياحية في العقبة والبتراء ووادي رم وديسي.

وأضاف أن المرحلة الثالثة تبدأ في 1 أيلول/سبتمبر، عندما تستأنف معظم جوانب الحياة الطبيعية، سيتم رفع جميع الحواجز الأولية، وسيستأنف التدريب في الفصول الدراسية في المدارس والجامعات، وسيسمح لمعظم القطاعات بالعمل بكامل طاقتها في جميع الأوقات.

وقال وزير الصحة فراس الهواري إن الأردن وقع عقودا لتأمين أكثر من 11.5 مليون جرعة من أنواع مختلفة من لقاحات COVID-19، مشيراً إلى أن الوزارة تحاول تطعيم 100 ألف شخص يومياً وتطعيم 85 ألف معلم لمواصلة تثقيف الوجه، مضيفاً أن الهدف هو 30% من إجمالي الجرعة. تم تطعيم المواطنين.

وقال إن جميع العيادات الميدانية مستعدة لاستضافة 19 مريضا من مرضى COVID بسعة إجمالية تبلغ حوالي 1100 سرير، مشيرا إلى أن الوزارة لا تزال في وضع يمكنها من مواجهة موجة وبائية جديدة، وأن الوضع الوبائي في المملكة قد تحسن بشكل ملحوظ وأن هناك ثلاثة مؤشرات تحسين الوضع الوبائي:

  • طريقة نشر الفيروس.
  • النسبة المئوية للدراسات الإيجابية.
  • معدلات الإشغال في المستشفيات.

وقالت وزيرة الصناعة والتجارة والتموين مها العلي إن القهوة ستستأنف نشر الأراجل في ساحاتها الأجنبية ابتداء من 15 يونيو، شريطة أن يكون قد انقضى 21 يومًا على الأقل منذ تلقي زوار القهوة ولقاحات COVID-19.

واشار الى انه سيتم اعادة فتح الاكاديميات والمراكز الرياضية والنوادي الرياضية والجمعيات التعليمية والثقافية ودور السينما ونوادي البلياردو والبلياردو والمتنزهات والملاعب ومراكز ألعاب الفيديو فى المرحلة الاولى.

وقال الأمين العام لوزارة الصحة عادل بلبيسي إنه لا يوجد سبب للخوف من خطر انتشار المرض الفطري الأسود الذي انتشر مؤخرا في مصر، لأنه لا يشكل تهديدا للوضع الصحي في الأردن، لأنه ليس مرضا معديا والوضع الصحي في الأردن. الأشخاص الذين يعانون من ضعف المناعة بالإضافة إلى مرضى السكر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *